دليل المعلم الفلسطيني

ترفيهي ثقافي اجتماعي تعليمي


    انا وابن عمي

    شاطر
    avatar
    الصقرالحر

    عدد الرسائل : 10
    كلمات :


    My SMS
    ****
    عانقت جدران منتدانا عطر قدومك ... وتزيّنت مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء وقت ممتع معنا
    ****


    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    انا وابن عمي

    مُساهمة من طرف الصقرالحر في الخميس مايو 22, 2008 12:28 pm

    من .....ومن سجن النقب

    أرخي الزمام فلست أشعر بالتعب

    يا أيها الجلاد والقناص لا

    ترحل فما بقيت ركــب

    يا أنها القاضي الملفع بالظلام

    إليك أرفع شكوتي وبلا غضب

    أنت المعلم لا تؤجل موعدا

    اضرب على أعناقنا أوقد لهب

    قل للمدجج من رجالك لا تخف

    شــعبي المروع قــد هرب

    شعبي الذي ظن العدو بــه

    البساـلة قد قلى كل العــرب

    واختارك الأمــل المسـلي

    في حيــاة أشرقت وبلا تعب

    أنت أبن عمــي يـا يهودي

    الحضـارة والنضـارة والأدب

    لك كل حبي في ظلال الشوق

    في دنيا المجـازر في الحــرب

    في الســر أو في الجهر في

    حلك الظــلام فـلا عجب

    إن كان ماضي العمر جرح نازف

    قـد آن ندمل ذي القطــب

    قد آن يا (رمز المعالي) أن ندع

    سفها من التاريخ أو ماضي الحقب

    هيا لنحرق ما آثار الدين

    هل شــيء من الـدين استتب

    هيا لنشر الأمن في الدنيا

    فأنـت بــذاك لي أم وأب

    الضابط:

    أنا لن أصاقح من يريد حصادنا

    أو شطب (سام) يا غريرا من هنا

    أن كنت حقا ترتجي إسعادنا

    فاسجد لمثــلي مرتين وجد لنا

    وانبذ أصول الدين نبذا خالصا

    تكن الحليف المستجار الممـكنا

    واشطب حقوق الشعب من

    قاموس وهم مستعار قد خنا



    العميل :أنا قد أتيت إليك نفسا طائعة

    وقبلت خلع الحق خلعا قاطعا

    فأمر تجد………

    أني المحــطم للقيود المـانعة

    طلـــــقت ديني والوطن

    ورضيت أن أبقى لمثلك تابعـا

    الضابط: لكن صوتا غير صوتك يدعي

    أن الشـعوب تريد حلا جامعا

    وبـأن عزة نفسهم لا ترتضي

    تسـليم أولى القبلتين من ادعى

    وبأن مثلك خـائن وجزاؤه

    شنق مذل كي تمـوت توجعا

    العميل :

    إن كنت يا صهيون أنت معيننا

    فسنضرب العـنق (الآبية) أربعا



    ونحـــاصر الفكر المنيع نزجه

    بالسوط نسحق عالما متخشعا

    جهز لـــنا عشرين ألف مخابر

    لنفتت الشمــل المجمع نقلعا

    واملأ شــوارعنا بكل رذيلة

    لنشيع فحشا في البيوت ونصنعا

    الضابط:

    هذا اتفاق الوصل فاذهب مسرعا

    واجمع تقارير الخيانة سائلا متسمعا

    ولقاؤنا يوم الخميس فـلا تغب

    إن كنت ترجوا أن تعود وترجعا


    الخنساء

    قفي يا أخت صــخر فاندبينا

    وذري الدمع هتانا سخينا

    رمقتك يا أخــية في خيال

    وكان السهد قد بلغ الجبينا

    ورامتني الظنون تــلح لحا

    فصرت أبادل الظن الظنونا

    مللنا البؤس يــا أختاه هلا

    تلوت العصر في شجن حنينا

    ترانا نهتدي يومـــا لبئـر

    وكنـا يا أخيـة قد ظمينا

    فنوردها نعكر كـل صــفو

    ونندب حظنـا مستسقينـا

    ونلمح خلف تل البعد مــاء

    فـنرقب بعـده متحسرينـا

    سوانا يصعد النكبات حبــوا

    يجوز الصخر كي يصل العيونا



    ونحن نبدد الطاقات كيمــا

    نريح عقـولنا متثـاقلـينا

    ذكرتك يــا أخية يوم صخر

    بكيت المر فانبجست عيـونا

    عرفت نضـــارة الأيام لما

    حبـاك الله صدق الـمؤمنينا

    وراح الوجــد والولهان يحي

    فـنون الشـعر رقـراقا فطينا

    تـزين حلاوة الإسـلام قول

    ا كريمـا ناعما عـذبا رصيـنا

    فتاة اليوم يــا أختاه صارت

    مهلهلة تـسوق اللهـو فينـا

    وتخدع بالمــنى في كل طيف

    أتاهـا في لــظى المتخـلعينا

    فكيف بها أخيــة لو دعاها

    لنصر الــحق داعي الحق فينـا

    وكيف بنسلها لو شاب يرضي

    صنيع الأم قد هتكت حصينـا



    تراهم بدلوا كـل المـعالي

    بطيش مرخص هدم العرينــا

    فبات الجيل يـا أختاه غضـا

    وبـــات حمـاته متـآكليـنا

    نصارع بالحروب ولا سلاح

    فـنعلنها السـلام فيـصرعونا

    نبيع عروضـنا في سوق نخس

    ونـرخص أرضنـا متـنازلينا

    ونرضى بالمـذلة ويح شعب

    يعيش ليومه نسي السنيــنا

    يذوق السـم يمـزجه بخمر

    ويـجرعه مـرارا مستـهينا

    وخلف عيونه صرخات أخت

    تعري كـي يقال لـها اطربينا

    تذوق الويل في أحضان وغد

    عنيف البطش قد مهر الـمجونا


    بيعة

    دع كل خطب وحاكي الصمت في صخب

    وجدد العهد عهد السيــف والـحـرب

    ورو دهـرك والأيــام عـن خبـر

    قد ضج سـامــعه مـن هول مغتــصب

    هذي السفوح قلاع مـا لهـا أسد إلا

    هــزبر هصـور الفتـك والغـــــلب

    هذي الـروابي كسيح الوجد ساكنهـا

    تروي مجـازرها أعجوبـــة الـعجــب

    مـن ذا يعيد لها أركان سـؤددها

    من سطوة الغدر جــلدا غير منتــحب

    مـا فض فـوك أخي اليوم منتفضـا

    خضبت فينا بنان الصمـــت بالغــضب

    مـا القـدس في عرف المجاهد سلعة

    كلا وربـك رب الشـــرق والـغـرب

    لا تخدعوا بصنـوف القـول يطلقها

    دان حـقير لئيـم الأصـــل والــنسب

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 10:07 pm